التحديات الاقتصادية للعراق بعد الانسحاب الأمريكي

this article has been read 163 times    0 user(s) have rated this article

Author: administrator

21/5/2014 10:41 AM

التحديات الاقتصادية للعراق بعد الانسحاب الأمريكي



المدرس الدكتور حامد عبيد حداد

 
الخلاصة:


 يتضمن البحث ثلاثة محاور أساسية، حيث يتناول الأول: التداعيات الاقتصادية للاحتلال الأمريكي على العراق منذ عام 2003 وحتى نهاية عام 2011 ، ومن أبرز تلك التداعيات: توقف عملية التنمية، استشراء ظاهرة الفساد الاداري والمالي، تفاقم ظاهرة البطالة، تدهور القطاع الصناعي والقطاع الزراعي، انخفاض انتاج النفط وغيرها.
ويتناول المبحث الثاني: التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقي بعد انسحاب قوات الاحتلال2011 ، وتم تقسيمها على ثلاث مجموعات هي : تحديات /12/ الأمريكي من العراق في 31 دولية، أبرزها: التأثير الأمريكي، ضعف الإستثمار الأجنبي، ضغوط مؤسسات العولمة الثلاث، البند السابع.تحديات أقليمية، أبرزها: تدخل دول الجوار، المديونية الخارجية، المياه، مشروع ميناء مبارك. تحديات داخلية، أبرزها: الوضع السياسي والأمني، الصراع السياسي على النفط، استشراء ظاهرة البطالة والفقر، الفساد الاداري والمالي، الاختلال الهيكلي للاقتصاد العراقي،تخلف القطاعات الانتاجية، مشكلة التضخم.
في حين يتناول المبحث الثالث: متطلبات البناء الاقتصادي للعراق ومن أهمها: تنويع القاعدة الاقتصادية، نقل التكنولوجيا الى العراق، تطوير الموارد البشرية، الشفافية. وتنتهي الدراسة بخاتمة تتضمن بعض التوصيات للنهوض بالاقتصاد العراقي. 




Download File




   

More News





Readers Comments



Site Search

Custom Google Search

Journals

Visitors

Last Updated

Picture Gallery