استراتيجية السياسة الخارجية العراقية لما بعد عام ۲۰۰۳

this article has been read 204 times    0 user(s) have rated this article

Author: administrator

21/5/2014 9:50 AM

استراتيجية السياسة الخارجية العراقية لما بعد عام ۲۰۰۳



المدرس الدكتورة صباح نعاس شنافة


الملخص


 تعمل السياسة الخارجية لاي بلد على وفق إستراتيجية علمية وعقلانية لتعبئة كل الامكانيات المتاحة في البلد بما يخدم تحقيق اهداف ومصالح الدولة العليا وتحقيق النصر وكسب الاصدقاء في المحيط الخارجي للدولة.
وقد تناول البحث مفهوم الاستراتيجية واهميتها لعمل السياسية الخارجية للدولة وبين انواع الاستراتيجيات المتبعة من قبل دول العالم والتي تتأثر بقدرة وامكانيات دولة و فلسفة قياتها فمنها الاستراتيجية الصراعية او الصراعية- التعاونية او الاستراتيجية التعاونية. كما تتعدد انماط التغير للخطط الاستراتيجية اعتماداً على الظرف الزماني والتغيرات التي تطرأ على طبيعة العلاقات والقوى المؤثرة دولياً وكذلك على التغيير الذي يحدث في داخل النظام السياسي للدولة.
ولكون العراق في مرحلة ما بعد عام ٢٠٠٣ قد واجه تغييرين جذريين على صعيد المحيط الخارجي من حيث هيمنة القطب الواحد (اميركا) على القرار السياسي الدولي واحتلال اميركا للعراق عام ٢٠٠٣ . وعلى الصعيد الداخلي بتغيير نظام الحكم في العراق عام ٢٠٠٣ من نظام شمولي مركزي الى نظام ديمقراطي فدرالي نيابي. وعليه فقد استدعت
الضرورة تغيير إستراتيجية السياسة الخارجية العراقية باعتماد "منهج التغيير التوجهي" والذي يستلزم تبعاً تغييراً في الاهداف وفي وسائل تنفيذ السياسة الخارجية العراقية وتفضيل استخدام وسائل "القوة الناعمة" بدلاً من ادوات "القوة الصلبة" والابتعاد عن المواجهات المسلحة على الصعيد الدولي.



Download File




   

More News





Readers Comments



Site Search

Custom Google Search

Journals

Visitors

Last Updated

Picture Gallery