الفساد الإداري وآثاره السياسية والاقتصادية مع أشارة خاصة إلى تجربة العراق في الفساد

this article has been read 190 times    0 user(s) have rated this article

Author: administrator

20/5/2014 11:50 AM

الفساد الإداري وآثاره السياسية والاقتصادية مع أشارة خاصة إلى تجربة العراق في الفساد



المدرس الدكتور ابتهال محمد رضا داود

 
المقدمة


 يُعد الفساد الإداري من الموضوعات المهمة لما لهُ من جذور تاريخية انتشرت في مجتمعاتنا الحاضرة سواء النامية منها والمتقدمة وشاع في كل النظم السياسية. ويمثل الفساد بالسلوك غير القانوني للمسؤول كاستغلال الصلاحيات والنفوذ والابتزاز في خدمة المصالح الشخصية.
يؤدي الفساد الإداري إذا ما انتشر في مجتمع ما إلى انخفاض معدلات النمو الاقتصادي، وتراجع مستويات التنمية الاقتصادية. كذلك يعمل الفساد على إضعاف الدولة خارجياً وافتقار العقلانية للمسؤولين الحكوميين الفاسدين في اتخاذهم للقرارات السياسية مما يؤول إلى زيادة حدة الفقر وتفاقم التفاوت الطبقي وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي.
يُعد العراق من الدول التي عانت ولا تزال تعاني من الفساد الإداري الذي أصبح . وباءً مستفحلاً في معظم مؤسسات الدولة العراقية ولا سيما بعد الاحتلال عام ٢٠٠٣ إذ وصل الفساد الإداري في العراق إلى مديات خطيرة، مما أصبح يشكل تهديداً لمستقبل بناء الدولة، على الرغم من وجود مؤسسات رقابية تتولى إرساء دعائم دولة القانون والمؤسسات ومكافحة ظواهر الفساد في البلاد.




Download File




   

More News





Readers Comments



Site Search

Custom Google Search

Journals

Visitors

Last Updated

Picture Gallery