متغيرات المجتمع الأمريكي وأثرها على أداء السياسة الخارجية الأمريكية بعد ۱۱ سبتمبر: الطبقة الوسطى أنموذجاً

this article has been read 181 times    0 user(s) have rated this article

Author: administrator

20/5/2014 11:43 AM

متغيرات المجتمع الأمريكي وأثرها على أداء السياسة الخارجية الأمريكية بعد ۱۱ سبتمبر: الطبقة الوسطى أنموذجاً



الأستاذ الدكتور حميد حمد السعدون

 
المقدمة


 شكلت أحداث ١١ أيلول / سبتمبر ٢٠٠١ ، منعطفاً مهماً بين مرحلتين من العلاقات الدولية ، وأضفت أبعاداً جديدة على كافة المجتمعات في العالم حتى عد البعض ما حدث بأنه "ويستيفاليا جديدة" أسست لأنماط جديدة من التفاعلات الدولية.
وما إعلان الولايات المتحدة الأمريكية، الحرب على الارهاب في افغانستان عام ٢٠٠١ ، ومن ثم احتلالها الع ا رق عام ٢٠٠٣ ، إلا را هاص للسلوك السياسي المرتبط بذلك التحول . وقد أضفت تلك الحادثة تأثيرًا مباشرًا ومهماً على بنية المجتمع الأمريكي، وفي المقدمة منه الطبقة الوسطى، ذات الفاعلية الكبيرة والمهمة في حركية المجتمع، خاصة وان تلك الطبقة، تمكنت من خلال تطور المجتمع الأمريكي، أن تبرز قدرتها لامكاناتها على ترجمة الكثير مما يلوّح به الحلم الأمريكي.
هذا البحث محاولة استكشاف لدور تلك الطبقة وما تعرضت له من تضييق وحصار ومصادرة، بما يكاد أن يعرض المجتمع الأمريكي بعمومه الى أشكال تفتيتية "دينية، قومية، عنصرية،..... الخ" ويؤدي من ثمَّ الى تساقط هذه الإمبراطورية الباذخة.




Download File




   

More News





Readers Comments



Site Search

Custom Google Search

Journals

Visitors

Last Updated

Picture Gallery