العلاقات الروسية-الاسرائيلية بعد مؤتمر مدريد للسلام

this article has been read 154 times    0 user(s) have rated this article

Author: administrator

20/5/2014 11:27 AM

العلاقات الروسية-الاسرائيلية بعد مؤتمر مدريد للسلام



المدرس وليد حسن محمد

 
المقدمة


 قبيل انعقاد مؤتمر مدريد للسلام في تشرين الأول/ أكتوبر من العام ١٩٩١ ، بأيام أعيدت العلاقات الدبلوماسية بين روسيا الاتحادية وإسرائيل، بعد انقطاع دام نحو ( ٢٤ )عاماً.
ورعى الاتحاد السوفيتي ومن بعده وريثه (روسيا الاتحادية) مؤتمر مدريد للسلام الى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وضيفت موسكو اجتماعات للجان المؤتمر للمحادثات المتعددة الأطراف.
وشهدت العلاقات الروسية – الإسرائيلية بعد مؤتمر مدريد، تطورًا ملحوظاً، وتميزت بفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتجارية والعسكرية والأمنية، وشهدت كلاً من موسكو وتل أبيب، زيارات متبادلة لمسؤولي الدولتين ، وانطلقت العلاقات المتبادلة من مصالح مشتركة وقواسم واهتمامات مشتركة ، الا أنها مرت بمراحل تأزم وتوتر بسبب مواقف وإجراءات صدرت عن كلا الطرفين، الا انها لم تستمر طويلاً لارتباط العلاقات بينهما بعمق المصالح المشتركة، فضلاً عن توجهات ومساعي القيادة الروسية بالعودة الى الشرق الأوسط، وتأدية دور فاعل في مجريات أحداثه وشؤونه الحيوية، كون روسيا دولة عظمى وترغب بأخذ مكانتها الدولية على مختلف الأصعدة والساحات الدولية.




Download File




   

More News





Readers Comments



Site Search

Custom Google Search

Journals

Visitors

Last Updated

Picture Gallery